3 لاعبات جديدات يتأهبن لظهور واعد في سنغافورة

 

ستسعى ثلاث لاعبات تشاركن للمرة الأولى في البطولة الختامية لموسم تنس السيدات، للمزيد من التألق والنجاح ولو لأسبوع واحد على الأقل، بتقديم نتائج لافتة في البطولة التي تنطلق في سنغافورة غدًا الأحد، بمشاركة أفضل ثماني لاعبات هذا العام.

واللاعبات الثلاث الجديدات في البطولة الختامية هن الأوكرانية إيلينا سفيتولينا، التي حصدت خمسة ألقاب في 2017، ولاعبة لاتفيا ايلينا أوستابنكو بطلة فرنسا المفتوحة، والفرنسية كارولين جارسيا التي فازت ببطولتين متتاليتين في الصين لتنتزع بطاقة التأهل الأخيرة للبطولة.

وسيكون ظهور سفيتولينا في البطولة بمثابة تخرجها بعد أن شاركت في آخر بطولتين لكأس النخبة في تشوهاي في الصين، وهي البطولة التي تضم 12 لاعبة لم تنجح في التأهل إلى بطولة سنغافورة، ونجحت في بلوغ الدور النهائي في العام الماضي.

وقالت سفيتولينا للصحفيين اليوم السبت “كل مراحل التطور في مسيرتي الرياضية تمت خطوة بخطوة وكان من المفيد أن ألعب في تشوهاي وكأنه استعداد لأصل إلى هنا. وصلت إلى الدور قبل النهائي ثم بلغت النهائي العام الماضي. وأعتقد أن هذا قد يساعدني”.

وأضافت “سوف نرى كيف تسير الأمور لكن من المؤكد أنني استمتعت بمشاركاتي السابقة في تشوهاي والآن أنا في سنغافورة. إنه بالتأكيد انجاز كبير بالنسبة لي. أنا سعيدة للغاية أنني نجحت في تحقيق هذا الإنجاز هذا العام”.

وبالنسبة لأوستابنكو (20 عاما)، التي حققت نجاحا باهرا بفوزها بأول القابها في مسيرتها الاحترافية في ملاعب رولان جاروس الفرنسية ثم التتويج ببطولة ثانية في سول عاصمة كوريا الجنوبية الشهر الماضي، فإنها تعتزم الاستمرار في اللعب بأسلوب هجومي في سنغافورة.

وقالت أوستابنكو “كانت بطولة فرنسا المفتوحة رائعة بالنسبة لي. كنت دائما ألعب بطريقة هجومية وكنت أضرب الكرة بقوة كلما سنحت لي الفرصة لذلك وأعتقد أن كل الظروف كانت مناسبة لي خاصة أرضية الملعب ولهذا تمكنت من تحقيق نتيجة كبيرة”.

وأضافت “بالطبع ستكون المباريات مثيرة (هنا) لكن الأمر الجيد هو أنني لعبت أمام كل اللاعبات في مجموعتي من قبل ولهذا فأنا أعرف نوعا ما أسلوبهن في اللعب وسأحاول أن أبذل قصارى جهدي”.

أما الفرنسية جارسيا فربما كانت هي آخر المتأهلات لبطولة سنغافورة بعد فوزها ببطولتين في ووهان وبكين لكنها تأمل في أن تواصل تحقيق النجاح بالطريقة نفسها التي حققت بها الفوز في 11 مباراة متتالية.

وقالت جارسيا “في الملعب لا يوجد فارق إن كنت فزت في 11 مباراة متتالية أو لا. ما أعنيه هو أنه شعور طيب بالتأكيد أن أدخل البطولة وفي رصيدي هذه الانتصارات المتتالية لكنني أدرك أن الأمور في التنس قد تتغير بسرعة كبيرة وربما تتحول سريعا من جانب إلى آخر”.

وأضافت “ولهذا فأنا لن أتغير وسأحافظ على تواضعي وسأعمل على الاستمرار في تحسين مستواي والاستمرار في العمل. أعرف تماما أنها كانت مباريات صعبة جدا. وكان الفوز في بعضها بالغ الصعوبة وكان من الممكن أن تكون النتيجة في غير صالحي”.

وتابعت “ولهذا فما علي فعله الآن هو أن أظل أقدم أفضل ما لدي وأن أستمر في العمل وأن أحافظ على تركيزي”.

وأوقعت القرعة سفيتولينا مع جارسيا في المجموعة الحمراء حيث من المقرر أن تستهلا مواجهات المجموعة بلقاءين مهمين أمام الدنمركية كارولين وزنياكي والرومانية سيمونا هاليب على الترتيب يوم الاثنين.

أما أوستابنكو فأوقعتها القرعة في المجموعة البيضاء حيث تبدأ بمواجهة صاحبة المركز الثاني عالميا الاسبانية جاربين موجوروزا غدا الأحد فيما تضم المجموعة أيضا التشيكية كارولينا بليسكوفا والأمريكية المخضرمة فينوس وليامز.

 

السبت, أكتوبر 21st, 2017 0 مشاهدة لا تعليق

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: