هل طُويت صفحة الخلافات بين هشام حداد وبيار رباط؟

كشف مقدم البرامج بيار رباط عن ثلاث تجارب يتم العمل عليها بينها برنامجان لا يحتاجان الى مقدّم، الى جانب تقديمه البرنامج الحالي “منا وجر”.

وفي حديثٍ خاص في برنامج Spot on مع الاعلامي رالف معتوق، أفاد رباط على الصعيد الشخصي أنه في صدد التحضير لمرحلة ما بعد البرنامج الآني، فهو يدرك جيداً بأنه لا يمكن لبرنامج أن يستمر أكثر من خمسة مواسم واعتباراً من السنة الثانية يبدأ التحضير للبرنامج الجديد.

وأشار الى أنه لا يتدخل في مسار البرامج الاخرى لكنه لا يتردد في أي اجتماع يعقد في إبداء رأيه الخاص والاسباب التي تجيز وقف برنامج معين أو استمراره، ويشدد على أن الاحكام تصدر على العمل وليس على الاشخاص.

أمّا عن الموسم الجديد من “منا وجرّ”، اعلن الأخير عن فقرات جديدة يتضمنها البرنامج وأصبح التوقيت المحدد للعرض المباشر ليصبح يوم الاثنين. لكن عندما سُإل عن التعديل أجاب:” لا لم أنزعج ومنذ البداية كنت أسعى لعرضه يوم الاثنين لانه خلاصة احداث سجلت في الاسبوع الذي سبق وعليه من الافضل والانسب عرضه يوم الاثنين” .

في فقرة اقتضى التوضيح، كان الحديث عن رؤية متجددة للبرنامج والعمل جارٍ على استضافة أسماء جديدة هذا الموسم والهدف من ضيوف الصف الاول لا يختصر بكسب مشاهدة عالية، وحتى الساعة لم يرفض اي ضيف المشاركة في البرنامج.

وعن استفسار ما اذا “منا وجر” هو الاهم باستقبال النجوم في لبنان، قال ربّاط:” نحن لا نحكم على عملنا بل المشاهد هو من يحكم ولا استضيف أحداً للتسويق له”.

وختم رباط” منا وجرّ في تطور مستمر وهو بات يشكّل نقطة جذب لبعض الاسماء للمشاركة”.

تم الاتصال بمقدم البرامج هشام حداد ودار حوار مباشر بينه ورباط.

وبدأ السؤال عمّا اذا كان فعلاً قد جرى بينه وبين رباط أيّ خلافات بينهما أم أنها لعبة تلفزيونية؟ فنفى حداد وجود أي اتفاق ضمني لخلق هذه الاجواء وأكد أن الصحافة عملت على تضخيم الخلاف بين الطرفين.

وأوضح حداد أنه لم يتردد في المشاركة بالبرنامج بعدما علم ان رباط هو الضيف لان لا خلاف بينهما.

وقال رباط من جهته: “لم يكن هناك من خلاف شخصي بيننا أبداً”، وأشار الى ان الاستفادة من اللحظة التلفزيونية أمر طبيعي جدا. لكن من المهم ان تبقى ضمن سقف محدد ولا تتخطى الحدود. مفضّلاً الابتعاد عن الكلمات المتبذلة.

وعما اذا كان رباط سيشارك في برنامج ضيفه حداد كما فعل هشام في هذه الحلقة، أجاب: “لن أتردد في ذلك وهدفنا سوياً اضفاء اجواء من المرح والتسلية لدى المشاهدين وعلينا خوض اللعبة التلفزيونية بعيدا من تصفية الحسابات”.

وللافت أنّ رباط لم يكن يتوقع اتصالا من هشام في الحلقة لكنه اعرب عن سروره به وعن افساح المجال لتوضيح الامور مشددا على أهمية المنافسة في هذا المجال لكن من دون التعرض للاخر.

 

الثلاثاء, أكتوبر 24th, 2017 0 مشاهدة لا تعليق

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: