في تطور مثير في علاقة الأمير هاري  بحبيبته ميغان ماركل فقد أمضى الثنائي ما يزد عن ساعة كاملة في قصر باكنغهامحيث قدمها لجدته الملكة إليزابيث في جلسة خاصة أقيمت لشرب الشاي في القصر يوم الخميس الماضي.

وبما أن ميغان تقيم حالياً في كندا وقد أصبحت علاقتها بالأمير هاري أكثر جدية فقد توقعت الصحفية كاتي نيكول، الخبيرة بشؤون العائلة البريطانية المالكة، انتقال الممثلة الأميركية ميغان ماركل للإقامة في العاصمة البريطانية لندن لتبقى قريبة من حبيبها الأمير هاري قريبًا.

وأضافت كاتي : من المحتملل أن ينتقل الثنائي لفيلا أكبر ضمن القصر نفسه فور إعلان خطوبتهما.

وقالت “كاتي” في تصريح لموقع ET الاثنين: “وفقًا لمصادري الخاصة القريبة من العائلة المالكة فإن “ميغان” تفكر في الانتقال من مقر إقامتها الحالية في مدينة تورونتو الكندية للعيش في لندن بالقرب من حبيبها الأمير هاري شهر نوفمبر القادم، خاصًة وأن تعاقد “ميغان” مع منتجي مسلسلها الشهير “suits” سينتهي بنهاية الموسم السابع من المسلسل، كما هو الحال بالنسبة لبقية فريق عمل المسلسل”.

وأضافت: “هناك خيارات متعددة لمكان سكن الثنائي في لندن خاصة وأن الأمير هاري يعيش حاليًا في فيلا تابعة لقصر نوتنغهام مؤلفة من 3 غرف نوم”، وتابعت حديثها بالقول: “قيل لي أنهما سينتقلان للعيش في قصر كنسينغتون حيث يمتلك الأمير هاري هناك فيلا أيضًا”.

إشارة إلى أن كاتي نيكول هي صحفية تعمل في عدة مجلّات عالميّة أبرزها مجلة Vanity Fair ومراسلة بشؤون العائلة المالكة لعدة قنوات مثل BBC وITV وSky و CNN وتظهر في عدة برامج أبرزها Entertainment Tonight, Extra and The Insider المتخصصة بأخبار المشاهير عبر العالم.