توفي النجم الشهير بول ووكر في تشرين الثاني عام 2013 حين اصطدمت سيارة البورش الخاصة به بعمود إنارة وشجرتين واندلعت فيها النيران، وقد علق الممثل إثر الحادث وقتها إلى جانب سائق السيارة ما أدى إلى وفاته احتراقاً.

وكانت سرعة السيارة تتراوح بين 80 و93 ميلاً في الساعة في نطاق 45 ميلاً في الساعة، ولقد رفعت ميدو ووكر ابنة بول ووكر دعوى في عام 2015 مدعية بأن والدها علق بسبب مشكلة في حزام الأمان واحترق حياً وزعمت أن المُصنِّع كان يعلم بمشاكل السلامة العامة التي تشوب السيارة، ومع ذلك فلقد توصلت ابنة ووكر إلى تسوية مع شركة بورش مع طلب الطرفين فصل قضية الوفاة بطريقة غير مشروعة عن باقي الشروط.

وذكرت في الدعوى بأن شركة بورش كانت تعلم بأن سيارة Carrera GT لديها مشاكل في الثبات والتحكم، وكانت ابنة الـ18 عاماً قد حصلت على تعويض بـ10.1 مليون دولار عام 2016 من ملكية روجر روداش 38 عاماً الذي كان خلف المقود في ذلك الوقت.

وقام والد بول ووكر أيضاً بتسوية في قضية رفعها هو أيضاً، ففي وقت وفاته كان بول 40 عاماً في خضم تصوير فيلمه Furious7 ولأن الفيلم لم يستكمل دخل أخواء “كاليب” و”كودي” ليحلا محله.(ترجمة الفن)