عادت نجوى كرم إلى بلدها الأم لبنان، بعدما أحيت حفلاً ضخما في كاليفورنيا بالولايات المتحدة من تنظيم جمعية “أمديست”. وكالعادة، نجوى تحاول دائما استغلال مسيرتها الفنية لتحوّلها إلى رسالة إنسانية، رافعة راية ريع هذا الحفل إلى الطلاب المتفوقين لمتابعة تحصيلهم العلمي.

وفور عودة كرم إلى لبنان، أطلّت على جمهورها صباحا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بجملة أظهرت انزعاجها من تغيّر الوقت والفارق في التوقيت بين لوس أنجلوس ولبنان.

وقالت نجوى: “مش كتير عم حب كيف مغيّر الوقت عليي بعد ما رجعت من لوس أنجلوس. صباح الخير”.