كشفت صحيفة “The Sun” البريطانية أن أرملة الفنان الأميركي الراحل ألفيس بريسلي”بريسيلا” البالغة من العمر 72 عاماً تخلّت عن ديانة “السينتولوجي” التي اعتنقتها منذ 40 عاماً.

يذكر ان بريسيلا اعتنقت هذه الديانة بعدما عرفها عليها النجم العالمي جون ترافولتا عام 1977، مباشرة بعد وفاة زوجها، فاعتنقتها وربت ابنتها ليزا ماري على مبادئها.

مصدر مقرب من العائلة أعلن أنّ الإبنة ليزا ماري تخلت عن الديانة عام 2014.

يذكر ان سينتولوجي ترى علم النفس عدواً لها، بوصفه يخرب العقول، يستخدم الصور والذكريات السيئة ويساهم في تمكينها في الروح، ما يزيد من سيطرة الجسد على الثيتين، كما يرى هابرد أن مهنة التحليل النفسي بربرية وفاسدة.