بعدما أثارت الفضيحة الجنسية للمنتج هارفي وينشتاين ضجة كبيرة وذلك بسبب اعتدائه الجنسي على العديد من النساء في العقود الثلاثة الماضية.

اعترف الممثل مات ديمون أنه كان على علم بقصة تحرش وينشتاين بالممثلة جوينيث بالترو، وجاء حديث ديمون هذا خلال حواره مع برنامج Good Morning America بالأمس بحضور الممثل جورج كلوني، حيث أشار ديمون إلى أنه علم بالواقعة من صديقه المقرب بن أفليك، الذي كان يواعد جوينيث بالترو حينها بعد انفصالها عن براد بيت.

وقال ديمون:” علمت بقصة جوينيث من بن أفليك لأنه كان معها بعد براد وهكذا علمت القصة… لم أتحدث مع جوينيث عن الأمر، بن أخبرني، وأدركت أنهم وصلوا لاتفاق ما أو تفاهم بينهم وأنها تداركت الموقف. كانت أهم واحدة في شركته ويعاملها باحترام دائما”.

وعن شخصية وينشتاين قال ديمون:” ليس عليك سوى أن تقضي معه 5 دقائق فقط لتعرف أنه متنمر ويُرهب من حوله، هذه كانت أسطورته، هذه سيرته: هل تستطيع أن تصمد في اجتماع مع هارفي؟ هل تستطيع أن تدافع عن نفسك أمام هارفي؟ عملت معه لأنني أريد عمل أفلام رائعة”.

وأضاف:” أعلم أنه كان متسلطا، كان فخورا بذلك، أعلم أنه زير نساء لكني لا أنوي الزواج منه، ليس من شأني في الحقيقة، لكن لم أعلم أنه على هذا المستوى من الاعتداء الجنسي، بالتأكيد لم أعرف”.

وبدوره تحدث كلوني عن الموضوع قائلا:” هارفي أخبرني عن النساء الذين حظى بعلاقات معهن، لكني لم أصدق بصراحة، لأن تصديق ذلك يعني التشكيك في الكثير من الفنانات اللاتي يعتبرن صديقاتي. لا أعتقد أنهن ستجمعهن أي علاقة بهارفي. وبالفعل لم يفعلن”.

يذكر أن بالترو كانت تحدثت عن تعرضها للتحرش من قبل وينشتاين في سن لـ22 عندما ذهبت لتلقاه في غرفته في الفندق للحديث عن العمل، وبعد انتهاء الاجتماعي وضع يده عليها واقترح أن يذهبا لغرفة النوم لتدلكه. وقالت:” أنها صدت محاولته وأخبرت حبيبها وقتها براد بيت الذي واجه هارفي، ثم بعدها طلب منها هارفي ألا تخبر أحد بما حدث”.