يستكمل الفنان الفلسطيني محمد عساف تحضيراته للديو الذي سيجمعه مع الفنان مساري، حيث يسعى عساف لتوثيق خطاه إلى العالمية، بهذا العمل الغنائي الجديد.

العمل الغنائي سيكون في “Fiesta de Los Muertos” الضخمة بدبي، بالتزامن مع إحتفالات “الهالوين”.

يُذكر أن محمد عساف كان قد طرح قبل أشهر ألبومه الجديد “ما وحشناك”، ولاقى نجاحاً كبيراً وهو يضم 10 أغنيات هي: “ما وحشناك”، “انا مش حفرض نفسي”، “بزعل على مين”، “ذكرياتنا الحلوة”، “بدك عناية”، “عاللومة”، “حكايتي معاه” ، “ياللي القمر” و”راني”، وهي ديو مشترك مع الفنان فضيل، اضافة إلى قصيدة الشاعر الكبير محمود درويش”على هذه الأرض ما يستحق الحياة”.