Advertisements
ليلى اسكندر في أعنف هجوم على مريم حسين:أنتِ بحاجة إلى 6 آلاف سنة لتصلي إلى مستواي وسأقاضيك

 

أطلت الفنانة ليلى إسكندر وردت على الفيديو الذي نشرته الفنانة مريم حسين عنها وعن زوجها الفنان يعقوب الفرحان، وعن أمور تتحدث عن علاقتهما وزواجهما.
وقالت ليلى اسكندر لـ مريم حسين من دون أن تسميها “إخرسي”، كما أكدت أنها سوف تقوم بمقضاتها، لأنها عمدت إلى التحريض عليها وعلى زوجها، كما طلبت منها عدم التشبه بها لأنه سبق لها أن فعلت ذلك وفشلت قبل اليوم.
الفنانة ليلى إسكندر قالت عبر “سناب شات”: “هناك فتاة تطل عبر الفيديوهات وتحاول أن تكون مذيعة أو ممثلة أو ملكة جمال أو فنانة. لا أعرف، وإنني لن أذكر اسمها، لأنها تقوم بكل شيء من أجل أن أذكره، وهي تستمر في طرح فيديوهات وتتحدث عن الناس لكي تظل محور أحاديث السوشيال ميديا “.

وتابعت” هي أطلت لايف. وأنا أقول لها، قومي بشيء تستفيدين منه في هذه الحياة وتوقفي عن مقارنة نفسك بي لأنك بحاجة إلى 6 آلاف سنة لكي تصلي إلى مستواي أو مستوى الكوبل الراقي “ليلى اسكندر ويعقوب الفرحان”، لأنه من المستحيل أن تصلي إليه. سبق أن حاولت ولكنك فشلت فشلاً ذريعاً وبانت حقيقتك”.

وأضافت ” ليس مسموحاً أن تذكري اسمي أو اسم زوجي منذ اليوم وصاعداً، وإلا سوف أقاضيك بالقانون، ولا يحقك لك أن تطلي عبر السوشيال ميديا وأن تقولي أن أحبك “ليّول ويارب تجيبي بنت”. هذا معيب. من بعد أن تحدثت عن أسرار حياتي، التي لا أعرف من أين أتيت بها أو تحدثت عنها، ومن بعد أن قلت كانوا في الرياض وهناك فيديوهات ” تبويس وما حدا سجنهم”. ماذا تقصدين. هل تحاولين أن تحرضي الناس وأن تلفتي النظر إلى الموضوع. هل تريدين أن يقومون بسجننا من أجل أن ترتاحي”.

و تابعت ليلى ” بأي حق تتحدثين عن أموري الشخصية أو أن تقومي بمقارنة نفسك بي. كيف تسمحين لنفسك بمقارنة نفسك بي. ما هو تاريخك الفني وماذا قدمت غير الفضائح، وماذا قدمت شيئاً يفتخر به! “خلصنا بقى” إخرسي ولا تأت بعد اليوم على سيرتي أو سيرة زوجي. لن أقول سوى حسبي الله ونعم الوكيل على كل إنسان يتعرض لي أو لزوجي. الحمد لله أنا إنسانة مرتاحة الضمير، ومن المستحيل أن أخطىء في حق أي إنسان. أنا سامحتك أول مرة عندما تكلمت عني وشهرت بي، وتحدثت عن شيء يشبهك ويشبه نفسيتك وعائلتك ومستواك “.

وختمت ليلى “من خلال الفيديو الذي نشرته، بدا واضحاً النية التي تقف خلفه وماذا تريدين من وراءه وأنا لست حمقاء، واعرف جداً ما الذي تخططين من وراءه. لو أنك تحبيني فعلا، لكنت اتصلت بي، لأنك تملكين رقمي الهاتفي. كان بإمكانك أن تتصلي بي وأن تقدمي لي التهنئة بمناسبة عيد زواجي. انت لم تفعلي ذلك، بل ظهرت على السوشيال ميديا، وقمت بالتحريض علي وعلى زوجي، وقارنت نفسك بي، مع ان المقارنة لا تجوز بيننا، لأنك بحاجة إلى 7000 عام لكي تصلي إلى مستوى ليلى اسكندر بسبب فضائحك وهبلك، وأنا أعرف أنك تريدين التسلّق على اسمي واسم زوجي، وأنا لن أسمح بذلك وسوف أقاضيك لأن قانون الإمارات يقف إلى جانبنا ومن هم مثل أشكالك يتم مقاضاتهم. لن أذكر اسمك حالياً ، بل سوف أذكره في الملف عند الشرطة”.

وكانت مريم حسين قد أطلت عبر حسابها عبر سناب شات وقالت ” عن الزواج من دون رخصة، سوى أتكلم عن شخصين أحبهما كثيراً وأحترمهما كثيراً هما ليلى إسكندر ويعقوب الفرحان. انا أحترم ليلى كثيراً وأحترم زوجها لأنه رجل بكل ما للكلمة من معنى. هو فنان سعودي تزوج من فنانة لبنانية. هو مسلم وهي مسيحية، “على الرأس والعين كل الديانات”، ولديهما فيدوهات تقبيل وحب عشق. هما تزوجا بدون تصريح لأنهما تزوجا مدنياً، ويعيشان حالياً في الرياض، فلماذا لم يتم القبض عليهما احبهما. أنا سعيدة لهما وأرغب برؤية طفل لهما”.

 

الثلاثاء, أكتوبر 17th, 2017 2 مشاهدة لا تعليق

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: