لن تصدقي فوائد التوت البري “بلو بيري” على الدماغ

 

من شأن تناول التوت البرّي أو عنب الأحراج Blueberry أن يزيد السرعة والدقة في أداء وأدمغة الأطفال، وفق دراسة بريطانية حديثة.

لقد بات معلومًا أنَّ مضادات الأكسدة تعمل على مكافحة الجذور الحرّة، وتساعد على محاربة الشيخوخة ومكافحة أمراض معينة. ولكن لا يقتصر الأمر على ذلك فقط، حيث ثبت أنها مفيدة كذلك للدماغ وخصوصًا أدمغة الأطفال، وهذا ما أكده فعليًّا الباحثون في جامعة ريدنغ في المملكة المتحدة في دراستهم التي نُشرت في مجلة ” Food & Function”.

تأثير إيجابي على الوظيفة التنفيذية
تتبّع العلماء 21 طفلًا تراوحت أعمارهم من 7 إلى 10 أعوام، تمَّ فصلهم إلى مجموعتين: تناولت المجموعة الأولى مشروبًا يحتوي على التوت البرّي “بلوبيري” الغني بالفلافونيدات، وهذا يعني أنه غني بالتالي بمضادات الأكسدة. وأُعطيت المجموعة الثانية شرابًا وهميًّا. وقام العلماء على الفور بقياس دقة وسرعة الأطفال أثناء أدائهم تمرينًا على الكمبيوتر.

نتائج مذهلة
أثبت العلماء أنَّ الأطفال الذين استهلكوا مشروب الـ”بلوبيري، كانت ردود أفعالهم أسرع بنسبة 9 في المئة، مقارنة بالأطفال الذين شربوا الشراب الوهمي. وكلما كانت الاختبارات أكثر صعوبة كان التأثير الإيجابي أكثر وضوحًا.
“لقد استخدمنا شراب عنب الأحراج لأنه غني جدًّا بالفلافونيدات، وهي المركّبات الطبيعة الموجودة في العديد من الأغذية، مثل: الفواكه والخضروات والشاي وغيرها. وهذه هي المرة الأولى التي استطعنا فيها إثبات التأثير الإيجابي لهذه المادة الغذائية، على الوظيفة التنفيذية لدى الأطفال”، تقول كلير وليامز، بروفسور علم الأعصاب في جامعة ريدينغ والمؤلفة المشاركة في الدراسة.

بعد هذه النتائج العلمية الرائعة، ربما قد حان الوقت لتصنعي كوبًا من عصير التوت البرّي لأطفالك، خصوصاً اثناء العام الدراسي، حيث يحتاجون إلى تطوير أداء أدمغتهم، للحصول على نتائج ممتازة في الامتحانات، ولوقايتهم من الأمراض التي يمكن أن تتسبب في تعطيلهم عن الحصص الدراسية.

الأحد, أكتوبر 22nd, 2017 2 مشاهدة لا تعليق

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: