أعربت الممثلة البريطانية كاثرين زيتا جونز، خلال تواجدها في كان جنوب شرق فرنسا، أن تكون فضيحة المنتج الهوليوودي هارفي واينستين نهاية “الرجال الديناصورات” الذين يتحرشون بالنساء.

و بمناسبة العرض الأول للفيلم التلفزيوني “كوكاين غودماذير” املت أن يشكل سقوط واينستين “منعطفا” في معاملة المرأة على كل الأصعدة و في كل الاوساط والمدارس والجامعات.

وأضافت جونز التي تبلغ من العمر 48 عاما ،انها تقوم بدور تاجرة المخدرات الكولومبية الشهيرة “غريسيلدا بلانكو” في فيلمها التلفزيوني الجديد.

كما اشارت الى أن المعاملة التمييزية ضد النساء،لا تقتصر على الأوساط السينمائية والمسرحية والتلفزيونية، فهي منتشرة في كل مكان. مؤكدة على ان الفتاة يجب ان تكون فخورة بطموحها و ان لا تخفيه.