يبدو أن موضوع الفضائح الجنسية والتحرشات التي قام بها العديد من نجوم هوليوود لا تزال تتوالى وتكبر ككرة الثلج، حيث طالت هذه الفضائح مؤخرا المخرج الأمريكي رومان بولانسكي.

ففي حوار لها مع مجلة “THE SUN” تحدثت الفنانة الأمريكية ماريان برنارد عن تعرضها للتحرش الجنسي من قبل بولانسكي بعد تصويرها عارية عندما كانت تبلغ من العمر 10 سنوات فقط.

وحول تفاصيل ما جرى معها أشارت برنارد الى أنها ألتقت للمرة الأولى ببولانسكي عندما كانت برفقة والدتها على شاطئ ماليبو بكاليفورنيا، وحينها طلب منها بولانسكي أن يلتقت لها عددا من الصور فاعتقدت أنها جلسة تصوير من أجل الظهور على صفحات مجلة فنية.

وأضافت:” كنت ارتدى ملابس السباحة، وقتها كنت طفلة صغيرة واستعرض ملابسي وجدت هذا الأمر عاديا بالنسبة لي، وطلب مني بعدها خلع ملابس السباحة كنت مرتاحة للأمر لأنني لم أتجاوز الـ 10 من عمري، وفوجئت بعدها بتحرشه بي”.

وذكرت برنارد الى أنها لم تتحدث عما جرى معها سابقا بسبب خوفها قائلة:” كنت أتمني أن اتمتع بالشجاعة الكافية لإخبار أصدقائي أو والدي أو معلمتي، ربما لو أعلنت وقتها لما تعرض الآخرين للتحرش، أشعر بحزن من الصعب تحمله”.

وخلال حديثها أطلقت برنارد عريضة تطالب بسحب عضوية بولانسكي من أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة ذكرت فيها أسماء النساء الـ4 اللواتي تعرضن للتحرش من قبله حيث يذكر أنه في وقت سابق من الشهر الجاري أعلنت الشرطة السويسرية عن تلقيها شكوى رسمية مقدمة من قبل الممثلة الألمانية المعتزلة رينات لانجر، تتهم فيها بولانسكي باغتصابها في منزل قرب جشتاد، سويسرا، عام 1972، عندما كانت تبلغ من العمر 15 عامًا.