شاب ينتقم من فتاة بطريقة قاسية بعد خروجه من السجن اثر تحرشه بها

 

تعرضت الفتاة المصرية سمية طارق، المعروفة إعلاميًا بـ “فتاة المول” لاعتداء وحشي على يد شخص كان قد تحرش بها قبل عامين.

وبعد أن تحرش بها جنسيًا قبل عامين، أقدم الشاب “هاني أ” على الاعتداء على سمية باستخدام آلة حادة، حيث أصيبت بجروح قطعية في الوجه والرأس يبلغ حجمها 20 سم.

وكلفت النيابة العامة، مساء الأحد، الجهات المعنية بعمل تحريات عن تفاصيل الواقعة، بعد أن تلقى قسم شرطة مصر الجديدة بلاغاً من الفتاة (25 عاماً)، تتهم فيه الشاب بالاعتداء عليها أثناء سيرها بمنطقة “الكوربة” في مصر الجديدة.

وذكرت الفتاة في المحضر، أنها فوجئت بالاعتداء عليها من قبل الشاب نفسه المتهم بالاعتداء عليها في الواقعة الأولى منذ عامين، والتي أثارت جدلاً كبيراً في الأوساط المصرية ومواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتشار فيديو الاعتداء عليها والتحرش بها داخل مول تجاري.

وقالت الفتاة، إن الشاب برر الاعتداء عليها بعد اتهامه لها بالتشهير به في الواقعة الأولى خلال شهر أكتوبر/ تشرين الأول عام 2015 وتسببها في دخوله السجن وقضاء أسبوعين عقوبة في القضية التي حكم فيها القضاء وقتها، حيث من المقرر أن تواصل النيابة العامة التحقيقات في الواقعة الجديدة خلال الساعات المقبلة.

وانتشرت صور الفتاة على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، وسط مطالبات بعقوبات قاسية على الشاب المتهم، كما نشرت الفتاة صوراً لها قبل وبعد إجراء العملية لعلاج الجرح القطعي في وجهها، والتي لاقت حالة تعاطف شديدة معها على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم القبض على المعتدي الشاب من قبل رجال الأمن فور الواقعة، لسماع أقواله.

وكانت سمية طارق، قد نشرت عبر صفحتها فور الواقعة، تعليقًا قالت فيه: “كلاكيت تاني مرة، في أكتوبر 2015، في واحد في مول الحرية، اتحرش بيا وخرج بكفالة 100 جنية، الشخص ده النهاردة، ظهر لُي فجأة، وحاول يكلمني، ولما حاولت أبعد عنه، جري ورايا وضربني بالمطواة في وشي”.

 

الخميس, أكتوبر 19th, 2017 3 مشاهدة لا تعليق

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: