شاب يعود للحياة قبل ثوانٍ من دفنه

 

في حادثة غريبة نشرت تفاصيلها على موقع يوتيوب، تسعى أسرة شاب يبلغ من العمر 24 عاماً إلى مقاضاة المسؤولين عن الخطأ الطبي الذي أودى بحياة ابنهم، حيث تفاجأت عائلته بعودة ابنها إلى الحياة قبل وقت قصير من إسجاء جسده داخل النعش لتتحول الجنازة إلى مناسبة سعيدة للمشيعين.
وكان الأطباء في مستشفى تينغو ماريا في البيرو أعلنوا عن وفاة الشاب واتسون فرانكلين ماندوجانو دوروتيو، بعد إصابته بالحمى إثر جراحة أجريت له في عيادة طبيب للأسنان.

وأثناء مراسيم الجنازة لاحظ المشيعون أن أنفاس الشاب لم تنقطع، ما دفعهم إلى استدعاء الطبيب الذي أكد أنه لا يزال حياً. إلا أن فرحة عائلة وأصدقاء الشاب لم تكتمل؛ إذ تم الإعلان عن وفاة الشاب بشكل نهائي بعد نقله إلى المستشفى بوقت قصير.
وتسعى أسرة الشاب لمقاضاة المسؤولين عن الخطأ الطبي الذي أودى بحياة الشاب، بينما بدأت الشرطة التحقيق في ملابسات القضية؛ بهدف محاسبة المهملين.

يذكر أن الشاب كان قد أصيب بالحمى والقشعريرة بعد جراحة أجريت له في عيادة طبيب للأسنان، ما استدعى نقله إلى المستشفى؛ حيث أعطاه الأطباء حقنة مهدئة يعتقد أنها تسببت بتدهور حالته الصحية، بحسب ما ورد في موقع «ميترو» الإلكتروني.

وقد حصل الفيديو المنشور على موقع التواصل الاجتماعي يوتيوب على أكثر من 43 ألف مشاهدة.

الثلاثاء, أكتوبر 31st, 2017 2 مشاهدة لا تعليق

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: