سر ملكي يقف خلف قرار الملكة اليزابيث ارتداء الألوان الجريئة…فما هو؟‎

 

 

غالبا ما تظهر الملكة البريطانية إليزابيث الثانية مضيئة من حيث ألوان ثيابها، فهي تعتمد على الألوان الفاتحة مثل الأخضر، الأصفر، الأزرق وغيرها، ويتسبب هذا الأمر بجدل لدى الرأي العام لمعرفة دوافع الملكة في اعتمادها الدائم على هكذا ألوان.

والسبب كشفته الأميرة صوفي دوقة وسيكس التي أشارت الى أن السبب يكمن في جعل الملكة ملفتة للإنتباه حيث قالت: “لا ننسى أنه عندما تظهر الملكة في مكان ما، فإن الجمهور يتدافع لكي يراها جيداً… وهناك الكثير منهم يريدون أن يروا ولو جزءا من الملكة عندما تمر من أمامهم”.

وأضافت:” الملكة بحاجة لأن تظهر في مثل هذه الألوان، لأن عليها أن تكون مميزة وترتدي ثيابا مميزة حتى يتسطيع الناس أن يقولوا: لقد رأينا الملكة”.

وكانت كارولين دو جويتات من مركز ريال كولكشن الخيري، الذي أنشأته الملكة في فترة التسعينيات، تحدثت عن الموضوع مشيرة إلى أن الملكة إليزابيث تعرف أنه يجب عليها أن تظهر بشكل مميز وخاص، أمام الجمهور ولذلك فإنها تختار ثيابها بعناية.

وفي ما يتعلق باختيارها لأحذيتها، فإنها تختارها بعناية من شركة أنيلو ودافيد، ودور أحذية شهيرة أخرى، وعادة لا تستخدم الحذاء الجديد أول مرة لتجنب حدوث تقرحات بقدميها ما قد يحرجها أمام الجمهور في الأماكن العامة، لذلك هناك خادمة خاصة في القصر الملكي تقتصر مهمتها على انتعال الاحذية الجديدة التي تشتريها الملكة عدة مرات، حتى تصبح مريحة قبل أن تبدأ باستخدامها الملكة، بحسب ما أعلن ستيوارت بارفينو مصمم أحذية الملكة .وأضاف: “لا يمكن للملكة أن تقول: لا أشعر بأن هذا الحذاء غير مريح ولا أستطيع الاستمرار بالمشي فيه”.

الجمعة, أكتوبر 27th, 2017 0 مشاهدة لا تعليق

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: