رغم وفاته منذ عشرة أشهر ، تصدر ألبوم ” ليسن ويذاوت بريجديس” بتوزيعه الجديد للفنان البريطاني جورج مايكل، مجددا المبيعات في بريطانيا.

يُذكر ان ” ليسن ويذاوت بريجديس “هو الألبوم الثاني لمايكل ، بعد تفكك فريق “وام”، وقد بيعت منه حينها 8 ملايين نسخة عبر العالم.

يشار الى ان إصدار النسخة الجديدة تزامن مع بث فيلم وثائقي بعنوان “جورج مايكل فريدوم”، الذي كان يعمل عليه الفنان قبل رحيله في 25 ديسمبر 2016

وأعرب مدير أعمال مايكل في بيان عن “اعتزازه الكبير” بتصدر الألبوم في نسخته الجديدة تصنيف المبيعات.