رئيس أمريكي سابق يتحرش بفتاة رغم جلوسه على “كرسي متحرك”

قالت مجلة “نيوزويك” الأمريكية إن الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب اعتذر عما وصفه بمحاولة إبداء روح الدعابة، تمّ تفسيرها كتحرش جنسي بحق الممثلة هيذر ليند.

وقال بوش الأب (93 عامًا) في بيان نشرته المجلة على موقعها الإلكتروني، اليوم الأربعاء، إنه “يعتذر بصدق إن كانت محاولة الدعابة قد أساءت للسيدة ليند”.

واتهمت ليند، في منشور على موقع “إنستغرام” حذفته لاحقًا، بوش بأنه لمسها من الخلف، بينما كان يجلس على كرسي متحرك، أثناء مناسبة للترويج لمسلسل تلفزيوني في العام 2014.

وقالت ليند إن بربارة، زوجة الرئيس الأسبق، كانت واقفة بجانبه آنذاك.

وأوضحت ليند أن بوش الأب لم يصافحها باليد بل لمسها من الخلف، وقال لها “نكتة بذيئة”، وذلك قبل التقاط الصورة بحضور زوجته، بل وحاول لمسها مرة أخرى أثناء التقاط الصورة.

ونشرت الممثلة الأمريكية الشابة، أمس الثلاثاء، على حسابها في إنستغرام، تعليقًا على صورة جمعت رؤساء سابقين للولايات المتحدة أثناء حملة جمع التبرعات لصالح ضحايا الأعاصير الأخيرة.

وقالت إنها تعتز بالرؤساء السابقين، لكنها شعرت بالانزعاج لوجود جورج بوش الأب بينهم، وكتبت عن تحرشه بها، لكنها حذفت تعليقها ليبادر الرئيس الأسبق اليوم بالاعتذار .

وتأتي قصة الرئيس بوش الأب بعد تفجر فضائح تحرش، بدأت مطلع الشهر الجاري في هيولوود، و كان بطلها المنتج النافذ هارفي وانستين، الذي اتهمته عشرات الممثلات بأنه تحرش بهن، لتبدأ حملة عالمية لدعوة النساء للتحدث صراحة وكشف أسماء من تحرشوا بهن.

 

 

الأربعاء, أكتوبر 25th, 2017 1 مشاهدة لا تعليق

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: