Advertisements
ديكور بهيج في مواجهة كآبة الشتاء

 

مع اقتراب الشتاء، تتعدَّد أفكار الديكور الداخلي الهادفة إلى جعل المنزل ينبض بهجةً. وثمة أمور يجدر مراعاتها عند استقبال الفصل، كما إرشادات مهندس الديكور وائل شكري، الآتية:

1. غرفة المعيشة
لا تُستخدم المدفأة كثيرًا في المنازل السعوديَّة، بيد أنَّ ذلك لا يحول دون الاستعانة بها في الديكور. وتكثر الخامات التي تصنع المدافئ، وأبرزها: الغرانيت والرخام والخشب. ولا بدَّ أن يتناسب حجم المدفأة ومساحة الغرفة. كما يُراعى أن تحمل المدفأة لونًا يتواءم وأثاث غرفة المعيشة. وتروج حاليًّا قطعة زجاج توضع على فوهة المدفأة، وتمنع الشرر من التطاير، إلا أنّها لا تحجب شكل النيران.
ومن الهام خلال الشتاء، أن نضع الأريكة في مواجهة النافذة، فضلًا عن رمي أوشحة مشغولة من القطن الثقيل أو المخمل أو الصوف بنقش النمر أو الفهد أو الحمار الوحشيّ على الكنبات. وتحلو، في هذا الإطار، ألوان البيج والرمادي الفاتح والأبيض لهذه الأوشحة، وكذلك الذهبي والبنِّي والفوشيا والبنفسجي، ما يبعد عن الرتابة عند الديكور.
وفي الآتي، لائحة بالألوان الحارَّة، التي يمكن إضفاءها عبر لمسات تتمّ اللون الحيادي الذي تختارينه:

البرتقالي والأحمر والأرجواني والبني والأخضر والذهبي العميق.. وكلّها تبعث على الحيوية والنشاط.
وإذا كان تغيير قطع الأثاث يتطلَّب رصد تكلفة كبيرة، يمكن تحقيق لمسة مُتجدِّدة عبر السجَّاد والستائر، فاستبدلي بهذه الأخيرة، في حال كانت مُعدّة من الحرير و”الشيفون”، أقمشة مُبطَّنة أكثر سمكًا، مع البعد عن تلك المدمجة بنقوش عدَّة لإراحة العين.
إذا كانت الجدران فاتحة، مطليَّةً بالأزرق والأخضر، فتكسب المكان برودة، فإنَّ اللوحات والرسومات تمدُّها بألوان حارَّة. ولا تنسي دور قطع الـ”موكيت” أو السجَّاد للأرضيّات الـ”سيراميك”. وابتعدي عن السجَّاد، في حال كانت الأرضيّة من الـ”باركيه”، لأنَّها تحتفظ بحرارتها الطبيعيَّة على مدار العام، فتكون دافئة شتاءً وباردة صيفًا. وبشكل عام، يكثر الإقبال على استعمال قطع الخشب في ديكور المنزل، شتاءً. وتبقى النباتات المُوزّعة في أرجاء المنزل مناسبة لكلّ الفصول وتشيع أجواءً إيجابيَّة على شاغليه، وتساعدهم على مواجهة كآبة الشتاء.

2. غرفة النوم
في ما يتعلَّق بغرفة النوم، يُنصح بإضافة الصوف وقطع من السجَّاد اليدوي إذا كانت غرفة النوم فسيحة. ومن المُناسب اختيار البطَّانيات والشراشف الصوف أو القطن الثقيلة للسرير أو الأريكة، مع البعد عن الخامات المُصنّعة التي تدخل فيها نسب كبيرة من النايلون.
وفي الآتي، لمحة عن ألوان الشتاء لغرفة النوم:

الرمادي والنيلي والكحلي.
ومن جهةٍ ثانيةٍ، من المُمكن الاستعانة بورق الجدران المُخطَّط طوليًّا، مع إضافة إضاءة طوليَّة، لمزيد من الدفء. ويُفضَّل أن تتمتَّع الإكسسوارات بنقوش هندسيَّة. ولا يجب إهمال الشموع والروائح الفوَّاحة واللوحات، في غرفة النوم.

شاركونا تعليقاتكم…

 

Advertisements
الثلاثاء, أكتوبر 24th, 2017 3 مشاهدة لا تعليق

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: