بليسكوفا سعيدة بتجنب سيناريو العام الماضي في البطولة الختامية

 

 

عبرت كارولينا بليسكوفا عن سعادتها بالتأهل للدور قبل النهائي في البطولة الختامية لموسم تنس السيدات، قبل مباراة واحدة على نهاية منافسات المجموعة البيضاء.

وتغلبت بليسكوفا اليوم الثلاثاء 6-2 و6-2 على جاربين موجوروزا، وهو ما منحها فرصة الاسترخاء قبل المواجهة الأخيرة في المجموعة.

وأبلغت المصنفة الثالثة عالميا الصحفيين بعدما تذكرت هزيمتها المؤلمة أمام أجنيشكا رادفانسكا في 2016 “أنا سعيدة لأني لن أضطر لخوض المباراة المقبلة من أجل التأهل، في العام الماضي لعبت من أجل هذا الغرض وشعرت بتوتر شديد”.

وأضافت في إشارة أيضا لانتصارها في المباراة الافتتاحية على فينوس ويليامز “دائما أكون سعيدة بالفوز بمباريات متتالية لانها تمنحني المزيد من الثقة، حتى اليوم لم أكن في أفضل حالاتي لكني حققت الانتصار”.

وتابعت “أمامي مباراة في المجموعة وسأحاول الاستمتاع بها وتجنب الخسارة”.

واعترفت بليسكوفا، التي لا تزال تملك فرصة لإنهاء الموسم في صدارة التصنيف العالمي، بأنه كان من الصعب عليها وعلى موجوروزا أيضا النزول إلى الملعب بعد ان امتدت مباراة ويليامز وإيلينا أوستابنكو لأكثر من 3 ساعات.

وقدمت ويليامز عرضا رائعا لتتغلب على أوستابنكو 7-5 و6-7 و7-5 في مواجهة ملحمية، لتضرب موعدا فاصلا مع موجوروزا بالمجموعة البيضاء، من أجل مقعد بالدور قبل النهائي.

وأضافت اللاعبة البالغة من العمر 25 عاما “أنا سعيدة لاننا لم نلعب لـ3 ساعات أخرى لأننا انتظرنا طويلا، من الرائع دائما إنهاء المباراة سريعا”.

وتابعت “في المرة القادمة لن أشاهد المواجهة التي تدور قبل مباراتي، من الصعب خوض مباراة مثل تلك بعد هذا الانتظار الطويل، بعض الجماهير غادرت الملعب ولذلك لم تكن الأجواء مثيرة”.

وفازت موجوروزا على أوستابنكو في المباراة الافتتاحية لكنها عانت أمام بليسكوفا، وتأمل اللاعبة الإسبانية استعادة مستواها قبل مباراتها الحاسمة أمام ويليامز البالغة من العمر 37 عاما.

وقالت المصنفة الثانية عالميا “لن أفكر كثيرا في هذه المباراة، كانت واحدة من المرات التي قدمت فيها اللاعبة المنافسة عرضا رائعا لم أستطع مجاراته”.

وتابعت “سأحاول التركيز في المباراة المقبلة لاني أعلم أنه لا تزال امامي فرصة، لا أحب البطولات التي تقام بنظام المجموعات، لكني سأحصل الآن على فرصة لتغيير الأمور وهذا ما أفكر فيه حاليا”.

الأربعاء, أكتوبر 25th, 2017 2 مشاهدة لا تعليق

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: