“الفيصلي” و “الوحدات” يصدران بياناً حول الاعتداء على اللاعبين الناشئين تحت سن الـ14 .. تفاصيل

 

استنكر نادي الوحدات الرياضي الأحداث التي قام بها مجموعة من المجهولين أمس الجمعة ، حيث اعتدوا على فريق الناشئة دون سن الـ 15 عاما ، أمس الجمعة .

وقال النادي في بيان له: ‘ تدارس رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية لنادي الوحدات الأحداث المؤسفة التي رافقت قبل وخلال وأعقاب نهاية مباراة فريقنا لكرة القدم لفئة تحت سن 15 سنة مع فريق النادي الفيصلي والتي جرت أمس الجمعة الموافق 20/10/2017 على ملعب النادي الفيصلي وعلى ضوء ذلك، إن أسرة نادي الوحدات تستنكر وتدين الأحداث التي قام بها مجموعة من (البلطجية) والخارجين عن القانون بالإعتداء على إداريين ولاعبين ومرافقين النادي، وفي الوقت نفسه نثمن عاليا توجهات سمو الأمير علي ابن الحسين رئيس الاتحاد الاردني لكرة القدم بتوفير العناية الطبية للاعبين المصابين وتقدير جهوده في تطوير الكرة الاردنية وعلى موقفه من الأحداث التي أعقبت المباراة واحتواء الأزمة وجهود الأمين العام للاتحاد الأردني لكرة القدم لمتابعته اللاعبين في المستشفى وتقديم جميع التسهيلات الخاصة لعلاجهم’.

وأضاف النادي : ‘ كما نشكر تجاوب الأجهزة الأمنية بسرعة القبض على بعض المتسببين في الأحداث وإحالتهم إلى القضاء وإن ما ورد في بيان مديرية الأمن وبيان الاتحاد الأردني لكرة القدم نأمل ان يترجم الى واقع محسوس واتخاذ الاجراءات الكفيلة لعدم تكرار مثل هذه الاحداث المؤسفة وتوفير المظلة الأمنية لبطولات الفئات العمرية، ونشكر الجماهير والأندية التي وقفت بجانب اللاعبين مما كان له الأثر الكبير لرفع معنوياتهم وتخفيف آلامهم’.

ولفت الى أن الأحداث المؤسفة التي جرت أدت إلى قلق اولياء أمور اللاعبين لجميع الفئات العمرية وانعكاسها على نفسية اللاعبين والاداريين والمرافقين واحتقان بين الجماهير علماً ان الهيئة الإدارية لنادي الوحدات لن تتهاون في حقوق لاعبيها وأبناءها حيث كلفت المستشار القانوني للنادي بملاحقة ومتابعة المتسببين قضائيا.

كما دان الإتحاد الأردني لكرة القدم الأحداث مشيرا الى أنه وبتوجيه من سمو الأمير علي بن الحسين، رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد، انعقدت الهيئة في اجتماع طارىء لبحث تلك التداعيات المرفوضة، مضيفا أن الفئات العمرية تشكل دوما الضمانة الرئيسة لمسيرة كرة القدم الاردنية، وهي محط اهتمام ورعاية مباشرة من الامير علي، والذي يعتبر كل لاعبي الفئات العمرية بمثابة ابنائه، وأن أي اعتداء عليهم يمس سموه شخصيا، كما يمس أسرة كرة القدم الاردنية كافة.

وأشار الإتحاد الى أنه واستنادا الى ذلك طالبت الهيئة التنفيذية من الجهات الأمنية المعنية تحديد هوية المتسببين في الاعتداء على اللاعبين لاتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة تجاههم، مشددة انها ستتابع كل الإجراءات الكفيلة بتقديم المتسببين بالاعتداء الى القضاء، كما تؤكد رفضها القاطع لأي محاولات خروج عن النص في اللقاءات كافة التي تقام تحت مظلة الاتحاد، وبأنها “الهيئة التنفيذية” وبالتنسيق مع الجهات الأمنية ستقف بحزم وقوة امام من تسول له نفسه افتعال الشغب أو التعدي على أي ركن من أركان اللعبة، ومع التأكيد على ضرورة توفير المظلة الأمنية لكل المباريات التي تقام تحت مظلة وإشراف الاتحاد.

من جهته اصدر النادي الفيصلي بيانا اكد فيه استنكاره للاعتداء على حافلة لاعبي الوحدات عقب نهاية مباراة فريقي الفيصلي والوحدات بدوري سن 15 التي اقيمت امس.

وبدأ بيان الفيصلي الصادر يوم السبت بتثمين جهود سمو الامير علي بن الحسين لتوفير الدعم لمسيرة كرة القدم الاردنية في شتى المجالات.

وقال البيان : لقد تابعت ادارة النادي الفيصلي الاحداث المؤسفة التي تعرض لها لاعبو واداريو الاشقاء في نادي الوحدات بعد مغادرتهم ملعب النادي الفيصلي الذي استضاف المباراة.

وتابع البيان: واذ يؤكد النادي الفيصلي وبعد انتهاء مباراة الشقيقين الفيصلي والوحدات وبحضور اعضاء مجلس ادارة الفيصلي تم مغادرة حافلة نادي الوحدات وبمرافقة امنية وانه لم يتم اي اعتداء على اللاعبين والاداريين وحافلة فريق نادي الوحدات داخل وخارج الملعب.

وهذا ما يؤكده بيان الامن العام الصادر اليوم.

واختتم البيان بالقول : واننا في الفيصلي اذ نستنكر اي اعتداء حصل على اللاعبين والاداريين في نادي الوحدات خلال عودة الحافلة ندعو لمحاسبة كل من سولت له نفسه القيام بهذا التصرف الخارج عن قيم واخلاق المجتمع الاردني.

 

 

 

الأحد, أكتوبر 22nd, 2017 0 مشاهدة لا تعليق

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: