العنصر الأول الذي ترينه في الصورة يكشف مخاوفك السرية!

 

العنصر الأول الذي ترينه في الصورة يكشف مخاوفك السرية!

قد تراودنا بين الحين والآخر أفكار متكرّرة نفضّل الإحتفاظ بها لأنفسنا ولا نكشف عنها للآخرين، حتّى للمقربين منّا، وعلى رأسها بعض المخاوف الباطنية… ولكن ماذا لو إستطاعت صورة واحدة كشفها بعيداً عن الأسئلة المعقّدة؟

فبعد أن كشفنا لك سابقاً مخاوفك بشكل عام حسب برجكِ، حان الوقت للغوص بعمق واللجوء إلى إختبار نفسي سيساعدكِ في تحديد مخاوفكِ السرية! كلّما عليكِ فعله هو النظر إلى الصورة التالية، وتحديد العنصر الذي لفتكِ للوهلة الأولى، وشعرتِ برابط غريب تجاهه.

Trevor Brown

إن كان العنصر الذي لفتكِ أولاً هو:

  • شكل الأشجار: إن توجه نظركِ إلى الأشجار فوراً، فذلك يدلّ على عدم قدرتكِ على تقبّل بعض النواحي من شخصيتكِ؛ أنتِ تخشين من التناقض في داخلكِ، الموجود لدينا جميعاً بطيبيعة الأحوال.
  • الدمى المحشوة: عادةً ما يمنحنا الدب المحشو شعوراً بالأمان والطفولة، ولكن اللافت في هذه الصورة هو كون الدمى المحشوة فيها غريبة ومريبة بعض الشي. فإن لفتت نظركِ أولاً، يشير علم النفس إلى أنّكِ تخشين فكرة الخوف بحدّ ذاتها، أي ألّا تجدي شخصاً ما إلى جانبكِ ليهدئ من روعكِ ويساعدكِ على تخطي التجارب المخيفة والصعبة.
  • الفتاة الصغيرة: يبدو وأنّ أمراً ما من طفولتكِ لا زال يلاحقكِ ويسبب لكِ بعض المخاوف. فهل هناك من ذكريات معينة تزعجكِ وتشعرين أنّها تنعكس على حياتك اليومية ونظرتكِ للأمور؟
  • الفراشة: أنتِ تخافين من كلّ ما هو مجهول المصير، ومن القرارات المصيرية أو البدايات الجديدة التي قد تغيّر حياتكِ، كونكِ تحبين السيطرة على مختلف مجرياتها.
  • العنكبوت: قد يكون لخياركِ هذا علاقة مباشرة بخوفكِ من العناكب والحشرات بحدّ ذاته، أم أنكِ تعتبرين محيطكِ غير آمن كلياً وتخشين من المخاطر التي قد تواجهكِ في هذا الخصوص.
  • الفراولة: ترمز الفراولة في هذه الصورة إلى الحبّ؛ فإن لفتتك أولاً، قد يدلّ ذلك على خوفكِ الباطني من أن يتمّ جرحكِ من قبل الذي تحبينهم، أو من خشيتكِ الباطنية لمفهوم الحب والحرص قدر الإمكان على عدم الإنجرار وراءه.
  • الشمس والغيوم: أنتِ تخشين من تسليط الضوء عليكِ بشكل سلبي، ومن نظرة الآخرين وإنتقاداتهم اللاذعة تجاهكِ. إذ تشعرين على الأرجح بأنّ أحدهم يتكلّم عنكِ بالسوء ويسخر منكِ إن سمعته يضحك أو يهمس في أذن من إلى جانبه!

فهل عكست النتيجة التي حصلتِ عليها مخاوفكِ الباطنية وطريقة تفكيركِ؟ أخبرينا عنها ضمن خانة التعليقات، وشاركي الإختبار مع صديقاتكِ ليجرّبنه أيضاً!

الأربعاء, ديسمبر 6th, 2017 7 مشاهدة لا تعليق

أترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: