في تطور جديد بقضية الفنان المصري رامي صبري قامت سلطات الأمن المصري بترحيل صبري لسجن المزرعة التابع لسجون طرة وذلك لحين عرضه على النيابة العسكرية بتهمة التهرب من أداء الخدمة العسكرية وتزوير مستندات.

ومن المقرر عرض صبري أمام النيابة العسكرية يوم 22 أكتوبر/تشرين الأول، للاستماع لأقواله وتقديم كافة الأوراق الخاصة بالاتهام للنظر في القضية وإصدار قرارا فيها.

الجدير ذكره أن النيابة العسكرية كانت قد قررت حبس رامي صبري، 15 يوماً على ذمة التحقيقات حول اتهامه بتهربه من أداء الخدمة العسكرية.