الرئيسية / الأخبار / أخبار الرياضة / عوامل قادت الوحدات لنهائي درع الاتحاد الأردني

عوامل قادت الوحدات لنهائي درع الاتحاد الأردني

 

حجز نادي الوحدات، مقعده في المباراة النهائية لبطولة درع الاتحاد الأردني، بعدما تمكن من تجديد الفوز على الرمثا في نصف النهائي بثنائية نظيفة، بعدما كان فاز عليه بدور المجموعات بثلاثية نظيفة.

ويواجه الوحدات، في المباراة النهائية، الفائز من مباراة الجزيرة والفيصلي، التي تجمعهما مساء اليوم الأربعاء على استاد عمان الدولي.

ويلخص الأسباب التي قادت الوحدات لبلوغ المباراة النهائية على حساب فريق الرمثا، ونجملها في 4 أسباب.

رغبة الفوز 

أراد الوحدات أن يعود لسكة الانتصارات بعدما تعثر مؤخراً بالتعادل أمام ذات راس 2-2 ببطولة الدوري، إلى جانب رغبته في تجديد الفوز على الرمثا.

الوحدات أظهر منذ البداية رغبة، تفوق أحلام منافسه في تحقيق الفوز، وذلك عندما امتد مبكراً نحو المواقع الهجومية بحثا عن التسجيل.

التعامل مع المباراة

عرف المدير الفني للوحدات جمال محمود، كيف يتعامل مع قدرات فريق الرمثا، عندما دفع لأول مرة بأحمد الياس ورجائي عايد في منتصف الملعب، إلى جانب سعيد مرجان.

وحاول جمال، فرض الزيادة العددية وكسب معركة خط الوسط أمام الرمثا.

الوحدات نجح في فرض هيمنته وتحكم في سير المباراة، فيما ظهر الرمثا تائهاً وخاصة في الشوط الأول.

براعة فهد وبهاء

لم يقدم الوحدات، الأداء المقنع لجماهيره، فالفريق عانى من عشوائية انتشار لاعبيه داخل الملعب، ولو كان منافسه أكثر تنظيماً وأفضل من الناحية الفنية والتكتيكية لربما وجد الوحدات صعوبة في تحقيق الفوز.

وبات فهد اليوسف، مصدر الخطورة الأهم بالوحدات، إلى جانب بهاء فيصل الذي استعاد حسه التهديفي.

فهد اليوسف وبهاء فيصل أثبتا بأنهما كلمة السر التي امتلكها الوحدات لتحقيق الفوز مجدداً على الرمثا.

عامل الخبرة

خبرة لاعبي الوحدات تفوقت على طموح فريق الرمثا، الذي يعتمد على الوجوه الشابة في تحقيق تطلعاته هذا الموسم.

وعرف لاعبو الوحدات، كيف يتعاملون مع تفاصيل المباراة، ويستثمرون الأخطاء التي وقع فيها الرمثا.

وعجز الرمثا في المقابل عن الرد، رغم أن منافسه تقدم بالهدف الثاني في الدقيقة 60، حيث جاءت محاولاته الهجومية محدودة، رغم الترميم الذي أجراه المدرب في الشوط الثاني لتفعيل خياراته الهجومية.

شاهد أيضاً

ديوان الخدمة المدنية يحذر المواطنين..تفاصيل

  حذر الدكتور خلف الهميسات رئيس ديوان الخدمة المدنية الأردني المواطنين من الانسياق وراء أي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *