الرئيسية / الأخبار / أخبار الرياضة / البرتغال تفتتح مشوارها في كأس القارات بتعادل مثير مع المكسيك

البرتغال تفتتح مشوارها في كأس القارات بتعادل مثير مع المكسيك

 

افتتح المنتخب البرتغالي، بطل أوروبا، مشواره في بطولة كأس القارات التي تقام في روسيا بتعادل مثير في الوقت القاتل مع نظيره المكسيكي، بهدفين لكل منهما، الأحد، في الجولة الأولى من المجموعة الأولى للبطولة.

تقدم البرتغاليون بهدف ريكاردو كواريزما في الدقيقة 34، ولكن خافيير هيرنانديز “تشيتشاريتو” سجل هدف التعادل للمكسيك في الدقيقة 42، وتقدم البرتغال مجددا بهدف سيدريك سواريز في الدقيقة 86، إلا أن المنتخب المكسيكي أدرك تعادلاً قاتلاً برأسية هيكتور مورينو في الدقيقة 90+1.

بهذه النتيجة، يحتل المنتخب الروسي صدارة المجموعة، بعدما فاز أمس على نيوزيلندا، بهدفين للا شيء، في المباراة الافتتاحية.

اتسمت بداية المباراة بالسرعة من جانب المنتخبين، خاصة المكسيك التي بحثت عن هدف مباغت بتسديدة ارتدت إلى خارج الملعب، وبدأت ملامح خطورة البرتغال في الظهور مع لمسات جمالية من كريستيانو رونالدو، ثم تمريرة عرضية من أندريه جوميز وتسديدة قوية من كواريزما.

واصطدمت تصويبة رونالدو في العارضة في الدقيقة 20، لتصل إلى بيبي الذي سدد في الشباك ببراعة، ولكن الحكم ألغى الهدف بسبب التسلل، بعد اللجوء لتقنية الفيديو.

وواصل المنتخب البرتغالي ضغطه الهجومي على دفاع المكسيك بتسديدة أخرى من كواريزما ردها الدفاع.

ونظم البرتغاليون هجمة سريعة من رونالدو إلى كواريزما الذي مرر للجناح ناني، ولكن أوتشوا تألق وأنقذ الموقف.  ومرت تسديدة كارلوس فيلا خطيرة على مرمى البرتغال بجوار القائم في الدقيقة 30.

وخطف الحارس أوتشوا الأضواء بتصديه الرائع من رأسية خاطئة من زميله كارلوس سالسيدو، كادت تهز شباك المكسيك.

وافتتح المنتخب البرتغالي التهديف في الدقيقة 35 بهدف كواريزما، الذي تسلم تمريرة سحرية من رونالدو، ليراوغ أوتشوا ويهز الشباك باقتدار.

وظهر أخيرا حارس البرتغال روي باتريسيو بعد 37 دقيقة، بتصديه لضربة رأس من تشيتشاريتو.

ومرر رونالدو كرة رائعة بكعب القدم لم يستغلها كواريزما الذي سدد بجوار القائم ليهدر فرصة الهدف الثاني.

ونجح المكسيكيون في إدراك التعادل عبر رأسية رائعة من “تشيتشاريتو” في الدقيقة 42.

وأضاع تشيتشاريتو مهاجم المكسيك فرصة سهلة، بعد أن تسلم تمريرة عرضية وسط هفوة أخرى قاتلة من المدافع البرتغالي جيريرو، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بين المنتخبين.

على النقيض، كانت البداية هادئة في الشوط الثاني، واتسم الأداء بعد ذلك بالاندفاع البدني من لاعبي الفريقين، وتدخل مدرب المكسيك سريعاً في الدقيقة 57 بنزول جيوفاني دوس سانتوس بدلاً من كارلوس فيلا، الذي بذل مجهودا كبيرا، ورد التقني البرتغالي بتغييرين، بنزول جيلسون مارتينيز وأدريان سيلفا بدلاً من ناني وموتينهو.

بعد التغييرات، أصبح المنتخب البرتغالي أكثر نشاطا، وأشرك مدرب المكسيك أرانخو بدلاً من سالسيدو، ليزداد نشاط رفاق رونالدو، في الدقائق التالية.

ودفع المنتخب المكسيكي ببيرالتا بدلاً من راؤول خيمينز في الدقيقة 79، ليرد فرناندو سانتوس مدرب البرتغال بالتغيير الأخير بنزول أندريه سيلفا بدلاً من ريكاردو كواريزما.

وأنقذ أوتشوا هدفاً محققاً بضربة رأس من سيلفا.

وفي الدقيقة 86، سجل المنتخب البرتغالي هدفاً قاتلاً عن طريق سيدريك سواريز، الذي استغل تمريرة عرضية أبعدها دفاع المكسيك، ليحولها داخل مرمى أوتشوا.

وأهدر بيرالتا مهاجم المكسيك فرصة محققة، ثم مرت تسديدة رونالدو بجوار القائم.

واشتعلت الدقائق الأخيرة مع احتساب خطأ على حدود منطقة الجزاء لصالح المكسيك، وأبعد دفاع البرتغال الخطورة عن مرماه.

واقتنص المنتخب المكسيكي تعادلاً قاتلاً في الدقيقة 90+1، من ضربة رأس سجلها المدافع هيكتور مورينو، ونال جوميز البطاقة الصفراء لينتهي اللقاء بالتعادل.

شاهد أيضاً

شاروخان: “تيوب لايت” اعجبني كثيراَ وشاهدته اكثر من مرة

  رغم الانتقادات التي وجهها النقاد لفيلم “تيوب لايت” الذي طرح أخيرا في الصالات وهو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *